أحمد الأنصاري (ينبع) @alansari_ahmed

انتظم اليوم في محافظة ينبع أكثر من 74 ألف طالب وطالبة بمختلف المراحل الدراسية على مقاعد الدراسة في 552 مدرسة، وذلك حسب خطة منظمة وترتيبات متكاملة لبدء الفصل الدراسي الأول من العام الجديد بنجاح، وسلمت جميع المدارس الكتب الدراسية للطلاب والطالبات، بمتابعة ميدانية من نحو 300 مشرف ومشرفة خلال اليوم الأول مع قائدي وقائدات المدارس، ورفع التقارير لبداية جادة من أول يوم دراسي، وحل الإشكاليات الميدانية التي قد تحدث.

وقام مدير التعليم الدكتور محمد بن عبدالله العقيبي بجولات ميدانية على عدد من مدارس المحافظة بدأها بمدرسة االشاطيء الابتدائية، واختتمها بمتوسطة عكاظ، داعيًا قائدي المدارس ومنسوبيها إلى تظافر الجهود من جميع العاملين في الميدان التربوي، مؤكدًا على ضرورة استثمار جهود الوزارة في جعل المدارس بيئة جاذبة لأبنائنا الطلاب.

وأكد العقيبي، أن الخطة المعتمدة لانطلاق العام الجديد طبقت بشكل جيد، وأن هذا العام يعد من أميز الأعوام الدراسية استعدادا وانطلاقا، حيث انتظم الطلاب والطالبات على مقاعد الدراسة وسط تضافر جهود من جميع الزملاء في الميدان التربوي، واكتمال توزيع المناهج الدراسية عليها، مبينًا أن المشرفين والمشرفات تابعوا ميدانياً الاستعدادات والتجهيزات المبكرة لاستقبال الطلاب والطالبات، مشيرًا إلى أن فرق الصيانة قامت خلال الإجازة بأعمال الصيانة العاجلة لعدد من مدارس البنين والبنات ذات الاحتياج.

ووجه “العقيبي” قادة المدارس والمعلمين إلى أهمية استخدام الأساليب التعليمية التي تساهم في تطوير العملية التعليمية، داعيًا الطلبة إلى استحضار قيمة العلم وشرفه، ومكانة الطالب والعالم كيف رفعه الله وشرفه، وأرشدهم لبلوغ هذه المنزلة الرفيعة، واغتنام العام الدراسي الجديد من أوله، ليكون عاماً متميزاً، بالإرادة التي هي سر النجاح ، مشددًا على أهمية المحافظة على الكتاب المدرسي، وضرورة الحفاظ عليه وعدم امتهانه وتسليمه في نهاية كل فصل دراسي، لما يتضمنه من آيات كريمات وأحاديث نبوية شريفة، صونها من الإتلاف والامتهان.

وأوضح العقيبي للطلاب أنهم أمل الغد، وأن الوطن لن يبنى إلا بسواعدهم، وأن قدر الرجل على قدر همته، وما يعين على ذلك ترتيب الأمور، وإعطاء الحصة حقها للرقي بالحاضر والمستقبل، ودعاهم إلى الحرص على توقير المعلمين، ومعرفة فضلهم، وحفظ قدرهم، وأنزال أنفسهم منزلة المتعلم المجد، مؤكدا للطلاب أنهم ثروةٌ الوطن التي تبني وتكون خير سند للقيادة التي تبذل الغالي والنفيس لأجلهم.

وشدد مدير التعليم على دور الأسرة الكبير في توفير الأجواء المناسبة لأبنائها، وإعانتهم على دروسهم وواجباتهم، وتزويدهم بالأمل والتفاؤل، ليحققوا النجاح، ويكونوا في محل الفخر والاعتزاز.

يذكر أن الإدارة نظمت خلال الأسبوع الماضي زيارات ميدانية للتأكد من جاهزية المدارس لبداية العام الجديد، وتحقيق أهداف الخطط المرسومة التي يشرف عليها مدير التعليم الدكتور محمد بن عبدالله العقيبي، ومساعداه للشؤون التعليمية “بنين وبنات”، ومكتب التعليم الإشرافي بالعيص التابع للإدارة.