“عكاظ” (المدينة المنورة)

قام مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز السراني أمس (الجمعة) بجولة في المجمع الأكاديمي للطالبات الجديد بمحافظة ينبع للاطلاع على جاهزية الفرع والذي دشنه الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة في شهر رمضان الماضي بالإضافة إلى تدشين المجمع الأكاديمي للطالبات بمحافظة العلا وبلغت كلفتهما حوالي 434 مليون ريال.

وقام د.السراني وبحضور وكيل الجامعة للفروع الدكتور مصطفى بن عمر حلبي والشركة المنفذة للمشروع وعدد من قيادات فرع الجامعة بينبع بجولة في المجمع، والاطلاع على التجهيزات والقاعات والمعامل والمكاتب الإدارية وغيرها قبل انطلاق الدراسة غداً الأحد.

وشكر الدكتور السراني حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على ما توليه من رعاية واهتمام بالتعليم وأن ما يجنيه الطلبة في المملكة من تعليم متقدم هو نتاج هذا الدعم السخي، كما شكر وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى على متابعته للجهود التي تقدمها الجامعة في تطوير وتحسين العملية التعليمية والإنشائية، مضيفا أن المجمع الأكاديمي للطالبات بمحافظة ينبع ومحافظة العلا هو هدية الوطن لبناته وعلى المنسوبات الاهتمام به والعمل على تقديم ما من شأنه الحفاظ على هذه المقدرات.

وأبان أن المجمع الأكاديمي للطالبات بمحافظة ينبع يقع على مسافة 17 كم من مركز المحافظة شمالا في منطقة الشرم الشمالي، وبلغ كلفة إنشاء المجمع حوالي 226 مليون ريال، على مساحة تقارب 280 ألف متر مربع، وبطاقة استيعابية لأكثر من 6000 آلاف طالبة في المرحلة الأولى، ويتكون المشروع من 3 أقسام وهي الموقع العام، والمباني التعليمية، والمباني الخدمية والترفيهية والإسكان.

وأضاف مدير جامعة طيبة أن الموقع يوجد له 9 مداخل، وسور يبلغ طوله 1450 م وارتفاعه 4م، وروعي في تصميمه وجود مسطحات خضراء بمساحة 4 آلاف متر مربع، وممرات مشاة وطرق داخلية، ويوجد في المجمع ست كليات هي كليات الآداب والعلوم الإنسانية، والحاسب الآلي، وإدارة الأعمال والسنة التحضيرية، والعلوم، والعلوم التطبيقية ومبنى للمعامل، وتحتوي المباني على 166 فصلا دراسيا و 50 معملا للحاسب والكيمياء والفيزياء والتغذية والتمريض واللغة الإنجليزية، كما يحتوي المجمع على مباني المسرح والمبنى الإداري والصالة الرياضي، ومبنى للبث التلفزيوني وصالات استقبال ومبنى للحضانة والمكتبة وسكن للطالبات ومباني مساندة أخرى.

وحول المجمع الأكاديمي للطالبات بمحافظة العلا، قال الدكتور السراني إن الدراسة ستبدأ بالمجمع غدا الأحد، حيث يقع على بعد 15 كم من مركز المحافظة جنوباَ في بداية طريق العلا – الوجه، وكلفة إنشاء المجمع حوالي 208 ملايين ريال، ويقع على مساحة قدرها 196 ألف متر مربع، بطاقة استيعابية تقدر بأكثر من 5000 آلف طالبة في المرحلة الأولى للمشروع.

وأضاف أن المجمع يضم خمس كليات هي كليات الآداب، والعلوم، والعلوم الطبية التطبيقية، والمجتمع ومبنى السنة التحضيرية ومبنى للمعامل، وتحتوي هذه المباني على 110 فصلا دراسيا، و 35 قاعة اجتماعات ومحاضرات و 73 معملا للحاسب والكيمياء والفيزياء والتغذية والتمريض واللغة الإنجليزية، ويوجد بالمجمع خدمات منها مبنى للمسرح وآخر للرياضة، ومبنى للمكتبة المركزية والحضانة وسكن الطالبات ومباني مساندة أخرى.