ار.تي (موسكو) 

أكد الخبراء في أبل أن الشركة ستتعاون مع جامعة ستانفورد الأمريكية لتطوير برامج تساعد ساعاتها الذكية على تشخيص أمراض القلب، وفي حديث لموقع CNBC قال خبراء الشركة: «نتعاون مع العلماء في ستانفورد حاليا على تطوير برمجيات حديثة تزيد من قدرات ساعاتنا الذكية. Apple Watch قادرة حاليا على القيام بمهمات محدودة تتعلق بصحة القلب كقياس النبض فقط، في المستقبل ستكون هذه الساعات قادرة على تشخيص اضطراب نبضات القلب، وتحديد مدى خطورته، لتحث مستخدمها على مراجعة الطبيب والاهتمام بحالته الصحية».

وأضافوا: «بما أن أمراض القلب أصبحت من أكثر الأمراض شيوعا في العالم حاليا، نأمل أن تساعد ساعاتنا الذكية المرضى على قياس نبضهم باستمرار. أملنا في أن نتوصل لتطوير هذه الساعات لتكون قادرة على تحديد المشكلات في عدم انتظام النبض بنسبة 97%، أي بشكل يضاهي أحدث الأجهزة الطبية، نحن نتوقع طرح تلك التقنيات تزامنا مع طرح الجيل الثالث من Apple Watch».

وتأتي تلك التصريحات من أبل في الوقت الذي ينتظر عشاق منتجاتها طرحها للجيل الثالث من ساعاتها الذكية، إذ كانت قد أكدت منذ مدة أن هذه الساعات ستتفوق على سابقاتها بشكل كبير، إذ ستمكن المستخدمين من القيام بجميع الوظائف التقليدية كالاستماع إلى الموسيقى أو إرسال الرسائل دون الحاجة للاتصال بأجهزة آيفون.