«عكاظ» (القاهرة) 

لقي رجل وزوجته وطفلته حتفهم قتلاً على يد شقيقه الذي ثار غضباً من وصفه المتكرر بـ «الفاشل»، فقرر محمد عثمان (21 عاما) الانتقام بمباغتة شقيقه وقتله في محافظة الفيوم وقتله وذبح زوجته وطفلتهما البالغة من العمر عامين، وعثر على شقيقه (32 عاما) ويعمل محاسبا في السعودية، وزوجته إسراء وطفلتهما لوجين (عامين) في شقتهم وسط بركة من الدماء.

وأشارت التحقيقات إلى أن المجني عليه الأصغر الذي كان يعاني من ضائقة مالية بسبب نفقاته الزائدة، هو المتورط في جريمة القتل، واستغل وجود مفتاح لشقة شقيقه في حوزته، ودخل في منتصف الليل وذبح شقيقه أثناء نومه وعندما اكتشفت زوجته الأمر قام بقتلها هي الأخرى وطفلتها الصغيرة. وأوضحت التحريات أن المتهم استغل مرض أخيه المصاب بسرطان الرئة وخطط لقتله كي تظهر عملية القتل وكأن شقيقه قد قرر التخلص من نفسه وأسرته ليأسه من الشفاء، واعترف المتهم بعد إلقاء القبض عليه بارتكاب الجريمة انتقاماً لمعايرة شقيقه له بالفاشل بحسب صحف مصرية.