«عكاظ» (سيدني) 

فاز أربعة مسلمين دفعة واحدة، بينهم أول محجبة، بعضوية مجلس أكبر بلدية بعدد السكان في أستراليا، هي كانتربري بانكستون القريبة (10 كيلومترات) من وسط مدينة سيدني، وجاء فوزهم بمجالس الحكومات المحلية المنتخبة من أستراليين بولاية «نيو ثاوث ويلز» ضربة للقائمين بحملات التخويف من الإسلام والمسلمين، وأصبحت كتلتهم ثلث مجلس البلدية تقريباً، وانتخبوا اللبنانية الأصل ناديا صالح، كأول مسلمة وأول محجبة لعضوية المجلس، لأنها نجحت طوال 18 عاما كمديرة لمركز اجتماعي مختص بتقديم خدمات عائلية بالبلدية البالغ سكانها 500 ألف، منهم 150 ألف عربي مهاجر، ووفق «العربية.نت» فإن زوجها خضر صالح نائب سابق لرئيس مجلس البلدية نفسها في ثلاث دورات متتالية طوال 13 عاما، وكان أول مسلم وأول عربي الأصل يفوز بانتخاباتها.

وفاز كل من محمد زمان ومحمد هدى، وهما من أصول بنغالية، واللبناني الأصل بلال الحايك مع ناديا صالح بعضوية مجلس أكبر بلدية لجهة عدد السكان بأستراليا.