إبراهيم علوي (جدة) ، حسن النجراني (المدينة المنورة) 

‏اكتفت الأجهزة الأمنية بتحرير والد الحدث، الذي قام بالرقص أمام إحدى الإشارات في شارع التحلية بجدة، تعهداً خطياً بعدم تكرار ابنه لذلك واحترام الذوق العام، قبل أن تحفظ الدعوى بتعطيله حركة السير والإخلال بالآداب العامة، وكشف الناطق الإعلامي لشرطة منطقة مكة المكرمة العقيد الدكتور عاطي القرشي، أنه إلحاقاً للتصريح الصحفي الذي تضمن تداول مقطع فيديو يظهر به شاب صغير السن يتراقص على أنغام الموسيقى في أحد الشوارع العامة بمحافظة جدة، باشرت جهة الاختصاص بشرطة محافظة جدة المعالجة الفنية لمقطع الفيديو، وتبين أنه نشر منذ عام، وحددت هوية الشاب واتضح أنه مقيم نظامي من جنسية عربية (14 عاما)، وحضر مع والده وأُخذ التعهد باحترام الذوق العام وإخلاء سبيله فوراً.

وكانت النيابة العامة حذرت، في تعميم حصلت «عكاظ» على نسخة منه، منسوبي مراكز الشُرَط بجميع مناطق المملكة من توقيف المتهمين في الجرائم غير الموجبة للتوقيف وتوعدتهم بالإجراءات العقابية المنصوص عليها.

بدوره، أوضح المستشار القانوني المحامي أحمد العنقري لـ«عكاظ» أن التوقيف لا يكون إلا في الجرائم الكبرى والواردة في القرار الوزاري رقم 2000، وفقاً لما نصت عليه المادتان 30 و33 من نظام الإجراءات القضائية، مبيناً أن مسؤولية الحدث الجنائية في نظام الإجراءات الجزائية في المملكة تأتي على ثلاث مراحل «الطفولة» ما قبل بلوغ السابعة ولا مسؤولية جنائية فيها، و«الإدراك الناقص» من سن السابعة إلى الـ15، وفيها يُسأل الحدث مسؤولية مخففة، و«الإدراك شبه الكامل» ببلوغ الـ15 حتى الـ18، وفيها يُسأل الحدث مسؤولية جنائية شبه تامة.