أحمد الأنصاري (ينبع) 

‏كشف وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس الإدارة بالمؤسسة ‏العامة لتحلية المياه المالحة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، عن إنجاز 70% من مشروع إنشاء محطة ينبع لتحلية المياه المالحة وتوليد الطاقة الكهربائية (المرحلة الثالثة)، يعمل فيه 3150 عاملا حالياً سيرتفع عددهم تدريجاً ليصل إلى تسعة آلاف عامل لإكمال المشروع حسب الجدول الزمني المتفق عليه.

وأكد أن المؤسسة ستنتج كامل الطاقة التصميمية وقدرها 550 ألف متر مكعب يوميا من المياه المحلاة بعد تسعة أشهر من المرحلة الأولى، مشيرا إلى أن المشروع سينتهي العمل به في عام 2020 لينطلق بكامل طاقته من المياه المنتجة والطاقة الكهربائية المصدرة، وقدرها 2500 ميغاوات، إذ من المنتظر أن يخدم المشروع منطقة المدينة المنورة وزوار المسجد النبوي الشريف والمحافظات التابعة لها وقراها.

جاء ذلك خلال جولته الميدانية، التي وقف خلالها على جاهزية المرافق التابعة للمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، واطلع على الترتيبات المتخذة لانسيابية خدمات المياه لقاطني وزائري المدينة المنورة.

وزار المهندس الفضلي بصحبة محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المهندس علي الحازمي، مشروع إنشاء محطة ينبع لتحلية المياه المالحة وتوليد الطاقة الكهربائية (المرحلة الثالثة). إذ اطلعا خلالها على سير العمل في المشروع كما هو مخطط له والتأكد من بدء الإنتاج في شهر مايو 2018 وذلك حسب الجدول الزمني المعتمد والمتعاقد عليه كمرحلة أولى بطاقة إنتاجية قدرها 275 ألف متر مكعب من المياه المحلاة المنتجة، التي تمثل 50% من الطاقة التصميمية للمحطة الجديدة.