تعتزم الجهات المختصة في محافظة ينبع إزالة تعديات أحد أعضاء المجلس البلدي في المحافظة على أراض حكومية في “تلعة نزا”، بعد تجاهله تنفيذ خطابات تلزمه بالإزالة، صدرت في وقت سابق.

ورفض عضو المجلس البلدي مراجعة الجهات المختصة رغم المخاطبات التي جرت، وبحسب المخاطبات التي جرت بين الجهات المختصة فإن تعديات المذكور عبارة عن غرف تم بناؤها من البلك.

وأوضح مصدر لـ”الرياض”، أن وكيل محافظة ينبع وجه رئيس مركز تلعة نزات بالتنسيق مع لجنة التعديات بالمحافظة لإزالة التعدي حسب التعليمات، خصوصاً وأنه تم الكتابة على الأرض بضرورة مراجعة عضو المجلس للجهات المختصة، إلا أنه لم يراجع لتكليفه بالإزالة.

من جانبه، أوضح أن رئيس مركز “تلعة نزا” خالد ابن حميد لـ”الرياض”، في رده على قضية التعديات بأن الأمور تسير في طريق التصحيح.