وصل طاقم جديد إلى محطة الفضاء الدولية أمس الجمعة وهو ما يجعل لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) أربعة رواد فضاء للمرة الأولى لتعزيز المشروعات البحثية الأمريكية على متن المختبر في مداره.

وذكر تلفزيون ناسا أن كبسولة الفضاء الروسية سويوز، التي تحمل ثلاثة رواد فضاء محنكين، دخلت منصة الالتحام بمحطة الفضاء على ارتفاع نحو 400 كيلومتر فوق ألمانيا.

وكان داخل الكبسولة التي تم إطلاقها بصاروخ سويوز من قازاخستان قبل ست ساعات راندي بريسنيك من ناسا وسيرجي ريازانسكي من وكالة الفضاء الروسية (روسكوسموس) والإيطالي باولو نيسبولي من وكالة الفضاء الأوروبية، وسينضم هؤلاء الرجال إلى رائدي فضاء من ناسا ورائد فضاء روسي موجودين بالفعل على متن المحطة وهي مشروع يضم 15 دولة.