رويترز (لندن) 

فوجئ أطباء جنوب أفريقيا بتعافي طفل وُلد بفيروس (إتش. آي. في) المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) بعد عام واحد من العلاج، ولم تبد أي أعراض لاحقة على الطفل الذي بلغ الآن 10 سنوات، ما أنعش آمال نحو 37 مليون مصاب حول العالم. وقالت ليندا بيكر رئيسة الجمعية الدولية للإيدز في مؤتمر يعقد الأسبوع الحالي في باريس: تثير الحالة نظرية مهمة، هي أن العلاج قد لا يكون طول الحياة، مستدركة: «أخشى أن تكون ظاهرة نادرة». فيما قال برنامج الأمم المتحدة المعني بالإيدز الأسبوع الماضي: إن 19.5 مليون مريض، أي أكثر من نصف المصابين بالإيدز، يخضعون للعلاج الآن.