سليمان النهابي (عنيزة) 

لم يكن مظهرا اعتياديا عندما أفرد العم إبراهيم الصالح الحمدان سفر الطعام لفئة خاصة من الضيوف، عندما جمع عشرات القطط حول وليمة كبرى امتلأت بأطعمة متنوعة، ما دفع رواد مواقع التواصل الاجتماعي إطلاق مسمى «عزيمة القطط» حول الحدث.

وقوبل فعل الحمدان بإعجاب واسع من قبل المتابعين في مواقع التواصل الاجتماعي، وتداول مقطع فيديو له بشكل واسع، وهو يشرف شخصياً على سفرة إطعام القطط، وقال الحمدان لـ«عكاظ» إنه بدأ هذه العادة منذ 14 عاما قبيل أذان المغرب، مبيناً أنه خلال كل هذه الأعوام لم يمل أو يطرق رأسه الملل والسأم.

وأكد الحمدان أنه في حال سفره يكلف شخصاً بتغذية القطط في غيابه، مشيراً إلى أن لديه فناء كبيرا (حوشا) يجمع فيه القطط، وهو مسور بالشبك لحماية مجموعة من القطط، التي تحتاج عناية خاصة.

وأوضح الحمدان أن القطط تتكاثر لديه بإحضار الناس لها في فنائه، منوها أنه لا يبحث عن شهرة أو صيت، وأن الدافع الرئيسي لهذا العمل هو بحثه عن الأجر والمثوبة من عنه الله.

ويعد الحمدان من أشهر «أستادية» زمانه في بناء الطين وترميم البيوت الطينية العامرة.