أحمد الأنصاري (ينبع) alansari_ahmed@

هاجم محافظ ينبع المهندس مساعد السليم منتقدي فعاليات مهرجان المنطقة التاريخية، مؤكداً أن المحافظة ليست في حاجة للمنظرين من داخل منازلهم ومصنفي المجتمع ممن دخلوا في النوايا.

واعتبر المهرجان مساحة للترفيه والتثقيف في شتى المجالات، مؤكداً أن 200 شاب وفتاة شاركوا في تنظيم المهرجان ونفذوا عملهم بإخلاص نابع عن حبهم لمحافظتهم، رغم أن بعضهم في المرحلة المتوسطة والثانوية. وأعلن عن مواصلة تنظيم المهرجانات بالمنطقة التاريخية لإنعاشها سياحيا واقتصاديا، مشيرا إلى أن المهرجان نجح في جذب الكثير من الزوار من خارج المحافظة، ملمحا إلى رفضه منع الشباب من دخول المهرجان، وقال: «الفعاليات للجميع ومن يتبع النظام فإنه محط احترامنا ومن يخالفه سيعاقب».

جاء ذلك خلال حفلة التكريم التي نظمت أمس بالمنطقة التاريخية بحضور مدير فرع هيئة السياحة والتراث الوطني بالمحافظة سامر بن علي العنيني ولفيف من المهتمين والزوار وكرم فيه اللجان المنظمة والمشاركين والضيوف.

من جثة ثانية، أخلت لجنة مشكلة من محافظة يبنع والبلدية والشرطة والدفاع المدني والهيئة العامة للسياحة 14 مستودعاً بالمنطقة التاريخية لاحتوائها على مواد بلاستيكية قابلة للاشتعال.

وأوضح رئيس اللجان بمحافظة ينبع سلطان مجري القحطاني أن اللجنة عقدت عدة اجتماعات، ووضعت شعارات على المستودعات للمراجعة خلال 10 أيام.