أخبار عاجلة
الرئيسية / شئون الوطن / السعوديون يضمدون جراح إخوانهم السوريين بأكثر من 143 مليون ريال

السعوديون يضمدون جراح إخوانهم السوريين بأكثر من 143 مليون ريال

إنطلاق الحملة الشعبية السعودية لإغاثة الشعب السوري

متابعة – الرياض الإلكتروني، خالد الزايدي

انطلقت الحملة الشعبية السعودية لإغاثة الشعب السوري الشقيق، بأمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- حيث دشنها بتبرعه بـ20 مليون ريال، كما تبرع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بمبلغ 10 ملايين ريال، وتبرع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بمبلغ 8 ملايين ريال.

وافتتح صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك، اليوم، الحملة في تبوك بالتبرع بمليون ريال. وجه سموه بأن يكون استقبال التبرعات في مقر إمارة المنطقة، وكذلك استقبال التبرعات المادية والعينية لمن هم خارج مدينة تبوك سيكون في مقر المحافظات في تيماء وحقل والبدع وضباء والوجه وأملج، وكذلك في المراكز التابعة للإمارة.

ورفع صاحب السمو الأمير د. مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة الحدود الشمالية الشكر والامتنان لخادم الحرمين على ما وجه به حيال تنظيم الحملة الشعبية لإغاثة الشعب السوري الشقيق، وأمره -حفظه الله- بتخصيص مبلغ مائة مليون ريال لهذه الحملة، إلى جانب تولي مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتنسيق مع الجهات المعنية تقديم المواد الإغاثية من أغذية وأدوية، وإيواء، واستقبال الجرحى وعلاجهم، وإنشاء وتجهيز مخيم لهم. مع توزيع مساعدات شتوية شاملة بشكل عاجل جداً.

بدوره، وجه صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبد العزيز أمير منطقة الجوف بالبدء بانطلاقة الحملة لاستقبال التبرعات النقدية في جميع محافظات ومراكز المنطقة بدءً من اليوم، حاثاً عموم المواطنين والمواطنات ورجال الأعمال والموسرين للمساهمة الفاعلة في دعم هذه الحملة.

وأكد مدير الحملة الوطنية السعودية للأشقاء في سوريا مبارك البكر أن توجيه خادم الحرمين الشريفين بتدشين الحملة المباركة جاء لتخفيف معاناة الأشقاء في حلب، مبينا أن خادم الحرمين افتتح الحملة الشعبية بتبرعه بمبلغ 20 مليون ريال، كما تبرع ولي العهد بـ 10 مليون ريال، وتبرع ولي ولي العهد ب 8 ملايين ريال، كما وجه بتخصيص مبلغ 100 مليون ريال لهذه الحملة.

وأضاف البكر أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية قد تولى بالتنسيق مع الجهات المعنية تقديم المواد الإغاثية من أغذية وأدوية وإيواء واستقبال الجرحى وعلاجهم، وإنشاء وتجهيز مخيم لهم، مع توزيع مساعدات شتوية شاملة بشكل عاجل جداً.

كما أوضح مدير الحملة الوطنية السعودية أن التبرع للحملة يتم إلكترونيا وبشكل نقدي عن طريق حساب الحملة في البنك الأهلي SA2310000020188888000100 تحت اسم ” الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا”، مبينا أنه يمكن التبرع كذلك عن طريق الرسائل النصية عبر الرقم الموحد 5565 ، منوها أنه لا يتم استقبال أي تبرعات عينية.‎

و‏أعلنت إمارة منطقة المدينة المنورة، انطلاقة الحملة الشعبية لإغاثة الشعب السوري الشقيق، التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – ، وحددت مدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز الرياضية موقعا لجمع التبرعات في المدينة أما المحافظات والمراكز فالمقر الرئيس مبنى المحافظة أو المركز.

وأعلن الدكتور عبدالله الربيعة أن إجمالي تبرعات الحملة الشعبية السعودية لإغاثة الشعب السوري بلغ حتى الآن ١٤٣.١٠٠.٠٠٠ ريال .

وقال المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة الدكتور عبدالله الربيعة حول حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الأشقاء السوريين: “تم قصر التبرع على المبالغ النقدية دون جمع مساعدات عينية نظرا لبعد المسافة بين المملكة وسوريا”، موضحا أن التواصل مع الجهات المعنية قائما لوصول التبرعات إلى اللاجئين.

وأضاف الربيعة: “جمع مبلغ كبير للتبرع في مدة قصيرة يدل على إنسانية الشعب السعودي وإيمانه بالوقوف تجاه إخوانه المسلمين”، وأكد الربيعة أن الحملة ستستمر ثلاثة أيام فى جميع مناطق المملكة تحت شعار “معاً لإغاثة سوريا”، مبينا أن الحملة تنضم إلى عددٍ من البرامج الإغاثية والمشروعات الإنسانية التي تقدمها المملكة للاجئين السوريين.

ولفت المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة إلى إن الحملة التي دشنها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أمس الإثنين لإغاثة الأشقاء السوريين، ستسهم بتخفيف معاناتهم في فصل الشتاء.

ونوه الدكتور الربيعة إلى أنه لا يوجد سوى حسابين بنكيين رسميين للحملة لدى “بنك الأهلي التجاري” و “البنك السعودى الفرنسي”.

وأعلن وزير التنمية والتعاون الدولي في الحكومة الألمانية جيرت مولر تقديم بلاده حوالي 15 مليون يورو مساعدات إنسانية طارئة لأهالي مدينة حلب.

وحث الوزير الألماني في تصريح صحفي من مقر الوزارة الألمانية في برلين اليوم المجتمع الدولي إلى ضرورة الإسراع في تقديم عمليات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى سكان مدينة حلب، مؤكداً الحاجة الملحة لتأمين المواد الغذائية والطبية وتأمين أطباء لمعالجة المصابين من سكان حلب واللاجئين منهم من برودة الشتاء.

وأشاد جيرت مولر بحملة المساعدات التي أعلنها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – يوم أمس عاداً الحملة بلسماً وطمأنينة للشعب السوري ورسالة إليهم بأنهم ليسوا وحدهم .

من جانب آخر.. واستجابة لأمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- , دعا صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز أمير منطقة عسير باستقبال التبرعات النقدية للحملة الوطنية لإغاثة الشعب السوري الشقيق , وذلك في جميع محافظات ومراكز المنطقة.

وحث سمو الأمير فيصل بن خالد عموم المواطنين والمواطنات ورجال الأعمال والموسرين على المساهمة الفاعلة في دعم هذه الحملة من أجل مساعدة الأشقاء في سوريا.

المدينة المنورة : خالد الزايدي

وشهدت المواقع المخصصة لجمع التبرعات للأشقاء السوريين في مدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز الرياضية ، ومباني المحافظات ، والمراكز إقبالا من المواطنين والمقيمين للمساهمة في الحملة التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – مؤكدين في حديثهم ” للرياض “وقوفهم ونصرتهم لإخوانهم السوريين بالمساعدات المالية والدعاء والمشاعر القلبية حاثين جميع محبي الخير الوقوف إلى جانب أشقائهم المنكوبين المستضعفين لاسيما في حلب التي ذاق أهلها ويلات الحرب والدمار وتكالب أحزاب الطائفية وأعوانهم.. بمتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة .

وعبر فريق الحملة عن سعادتهم بالمشاركة التي عدوها واجبا دينيا ووطنيا يرجون ثوابه من الله عز وجل ، كما أنها امتثال لتوجيهات ولي الأمر – أيده الله – ، داعين الله سبحانه وتعالى أن يعجل برفع الظلم عن الشعب السوري وأن يعيد الأمن والأمان لبلادهم.

image 0

انطلاق حملة التبرعات من المدينة الرياضية في المدينة المنورة

image 0

image 1

image 0

عن ينبع نيوز

اترك رد