يبدأ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (الخميس) زيارة رسمية إلى الكويت في إطار جولته الخليجية، بعد أن شارك في القمة الخليجية الـ37 التي اختتمت أعمالها أمس (الأربعاء) في مملكة البحرين. وواصلت السلطات الكويتية استعداداتها لاستقبال خادم الحرمين الشريفين، وفي إطار البرنامج المعد لاستقباله؛ يؤدي عدد من أفراد قوات المغاوير عرضاً مسرحياً خلال الزيارة، وازدانت الشوارع والميادين احتفاء به، واشتعل هاشتاق الكويتيين في تويتر «هلا سلمان الحزم» احتفاء بقدوم خادم الحرمين الشريفين. وأكد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي صباح خالد الحمد الصباح أن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى الكويت تضيف أسسا جديدة وصلبة في مسار العلاقات الوطيدة بين البلدين الشقيقين
وقال الشيخ صباح الخالد، في تصريح نقلته وكالة الأنباء الكويتية أمس (الأربعاء): «إن هذه الزيارة تعد محطة تاريخية مهمة في مسيرة العلاقات بين البلدين والتي كانت وعبر الأزمان تتواصل تعضيدا على كل المستويات وتنسيقا مشتركا في جميع المجالات إعلاء للمصالح المشتركة ومجابهة للأخطار والتحديات المحيطة».

وشدد على حرص أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح على الحفاظ على التلاحم الخليجي وتوطيد الروابط المشتركة بين دول مجلس التعاون رسميا وشعبيا، وفي مقدمة ذلك تقوية أواصر العلاقات والتعاون الثنائي مع المملكة العربية السعودية، لافتا إلى أن هذه العلاقات تتسم على الدوام بالتميز والقوة والمنعة بفضل ما أنعم على قائدي البلدين من حكمة وحرص كبيرين على إحاطة هذه العلاقة بالعناية وبكل أسباب التواصل والتطور.