أخبار عاجلة
الرئيسية / شئون الوطن / الرقابة: عدم الدقة في اختيار الأطباء الأكفاء من قبل لجان المكاتب بالخارج

الرقابة: عدم الدقة في اختيار الأطباء الأكفاء من قبل لجان المكاتب بالخارج

جابر المالكي – الرياض
الأحد 23/10/2016
الرقابة: عدم الدقة في اختيار الأطباء الأكفاء من قبل لجان المكاتب بالخارج

رصدت هيئة الرقابة والتحقيق من خلال جولاتها الرقابية على الأجهزة الخدمية التي تمس حياة المواطنين اليومية في عدد من المستشفيات في المملكة عددًا من الملاحظات أبرزها عدم رفع الطاقة الاستيعابية للمستشفيات بالشكل الكافي وعدم مواكبتها للنمو السكاني المتزايد في المملكة وعدم توافق عدد من مخرجات التعليم مع متطلبات سوق العمل وقلة أعداد الدارسين في كليات الطب والعلوم الطبية والتطبيقية والصيدلية والكليات الصحية.
وقالت مصادر لـ»المدينة»: إن هناك ضعفًا في التنسيق بين مستشفيات وزارة الصحة ومستشفيات الجهات الحكومية الأخرى بوزارات الدفاع والحرس الوطني والداخلية والتعليم، كما أن هناك عدم دقة في اختيار بعض الأطباء والممرضين الأكفاء من قبل لجان المكاتب الصحية بالخارج أو اللجان التي يعهد إليها ذلك عند التعاقد معهم، مشيرة إلى أن هناك توسعًا في بعض المستشفيات الحكومية في إنشاء مراكز الأعمال في القترة المسائية بمقابل مادي وتأثير ذلك على تأجيل مواعيد العيادات الرسمية. وأوضح المصدر أن وجود التخصصات الطبية الدقيقة في المستشفيات الكبرى التخصصية فقط أدى إلى زيادة المراجعين لها وطول فترة الانتظار، ونقص الكوادر الطبية والفنية والتمريضية وعدم تلبية طلبات بعض المستشفيات بدعمها بكوادر طبية لمواجهة الضغط المتزايد عليها.

حصاد الجولات الرقابية
عدم رفع الطاقة الاستيعابية للمستشفيات بالشكل الكافي.
عدم مواكبتها للنمو السكاني المتزايد.
عدم توافق عدد من مخرجات التعليم مع متطلبات سوق العمل.
قلة أعداد الدارسين في كليات الطب والعلوم الطبية والصيدلية والكليات الصحية.

عن ينبع نيوز

اترك رد