أخبار عاجلة
الرئيسية / شئون الوطن / خادم الحرمين: استمرار التعاون مع الهند في مجال مكافحة الإرهاب

خادم الحرمين: استمرار التعاون مع الهند في مجال مكافحة الإرهاب

ينبع نيوز – متابعات:

قال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إن المملكة تقدر للهند اهتمامها بقضايا المنطقة وحرصها على دعم استقرار دولها.
وأضاف: نأمل أن تثمر الجهود الدولية في حل الأزمة السورية وفق مقررات (جنيف 1)، وأن يحل السلام والأمن في اليمن الشقيق والوصول من خلال المشاورات اليمنية – اليمنية التي ترعاها الأمم المتحدة إلى حل سياسي وفق قرار مجلس الأمن رقم (2216)، كما نؤكد على أهمية استمرار التعاون والتنسيق مع حكومة بلادكم في مجال مكافحة الإرهاب.
جاء ذلك خلال مباحثات رسمية عقدها الملك سلمان مع رئيس وزراء جمهورية الهند ناريندرا مودي.
وقال الملك سلمان إن زيارتكم محل تقديرنا واهتمامنا وتأتي تجسيدا لعمق العلاقات بين بلدينا وشعبينا الصديقين، مشيدين بما حققته بلادكم من تطور اقتصادي، ونتطلع إلى تعزيز العلاقات وتنميتها بين بلدينا في الجوانب كافةً، ولا سيما التعاون في المجالات (التجارية، والاستثمارية، والطاقة، والتقنية) وزيادة التبادل التجاري بين بلدينا.
وأضاف إننا نقدر لبلادكم اهتمامها بقضايا المنطقة وحرصها على دعم استقرار دولها، ونأمل أن تثمر الجهود الدولية في حل الأزمة السورية وفق مقررات (جنيف 1)،وأن يحل السلام والأمن في اليمن الشقيق والوصول من خلال المشاورات اليمنية – اليمنية التي ترعاها الأمم المتحدة إلى حل سياسي وفق قرار مجلس الأمن رقم (2216)، كما نؤكد على أهمية استمرار التعاون والتنسيق مع حكومة بلادكم في مجال مكافحة الإرهاب.
وقال إننا على ثقة بأن مباحثاتنا ستعزز علاقاتنا وتعاوننا في المجالات كافةً سعيًا إلى تحقيق الشراكة الإستراتيجية بين بلدينا الصديقين بما يخدم مصالحها المشتركة.
كلمة رئيس وزراء الهند
من جانبه أعرب دولة رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي عن سعادته بزيارة المملكة ولقائه خادم الحرمين الشريفين، معبرًا عن بالغ شكره على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.
وأكد أهمية العلاقات الثنائية بين المملكة والهند، مثنيًا على دور خادم الحرمين الشريفين في تنمية العلاقات الثنائية لما فيه صالح البلدين والشعبين الصديقين.
وأشار رئيس وزراء الهند إلى حرص بلاده على تطوير العلاقات وتعزيزها مع المملكة في مختلف المجالات لاسيما العمل على مكافحة الإرهاب والتعاون في المجالات الأمنية والدفاعية وزيادة الاستثمارات المتبادلة بين البلدين.
استعراض آفاق التعاون
بعد ذلك جرى خلال جلسة المباحثات استعراض آفاق التعاون وسبل تطويرها وتعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين، بالإضافة إلى استعراض مستجدات الأحداث الإقليمية والدولية.
وعقب جلسة المباحثات الرسمية، قلد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، دولة الرئيس رئيس وزراء الهند «وشاح الملك عبدالعزيز» تقديرًا لدولته.
إثر ذلك وبحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ودولة رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي جرى التوقيع على اتفاقية تعاون وبرنامجي تعاون وبرنامج تنفيذي ومشروع مذكرة تفاهم بين حكومتي المملكة العربية السعودية وجمهورية الهند، حيث تم توقيع برنامج تعاون لترويج الاستثمارات بين الهيئة العامة للاستثمار في المملكة وهيئة الاستثمار الهندية وقعها من الجانب السعودي صاحب السموالملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل الرئيس التنفيذي لأنظمة وسياسات الاستثمار بالهيئة العامة للاستثمار، ومن الجانب الهندي وكيل وزارة الشؤون الخارجية للعلاقات الاقتصادية امار سنها.
كما جرى التوقيع على برنامج تعاون فني في مجالات التقييس وقعها من الجانب السعودي نائب المحافظ للمطابقة والجودة بالهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة سعود بن راشد العسكر ومن الجانب الهندي السفير لدى المملكة أحمد جاويد.
تعاون في توظيف العمالة
وتم توقيع اتفاقية تعاون عمالي في مجال توظيف العمالة العامة بين وزارة العمل في المملكة ووزارة الشؤون الخارجية في الهند وقعها من الجانب السعودي وكيل وزارة العمل للشؤون العمالية الدولية زياد بن إبراهيم الصايغ، ومن الجانب الهندي السفير لدى المملكة أحمد جاويد.
كما جرى التوقيع على برنامج تنفيذي للتعاون في مجال الحرف والصناعات اليدوية بين الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ومجلس ترويج صادرات الحرف والصناعات اليدوية الهندي، وقعها من الجانب السعودي المشرف العام على المركز الوطني للحرف والصناعات اليدوية بالهيئة الدكتور جاسر بن سليمان الحربش، ومن الجانب الهندي السفير لدى المملكة أحمد جاويد.
وتم التوقيع على مشروع مذكرة تفاهم بين وحدة التحريات المالية السعودية ووحدة التحريات المالية الهندية حول التعاون في مجال تبادل المعلومات الاستخبارية المتعلقة بغسيل الأموال وتمويل الجرائم والإرهاب، وقعها من الجانب السعودي مدير عام الإدارة العامة للتحريات المالية اللواء فهد بن عبدالعزيز المغلوث، ومن الجانب الهندي وكيل وزارة الشؤون الخارجية للعلاقات الاقتصادية امار سنها.
حفل الاستقبال
وكان خادم الحرمين الشريفين استقبل رئيس وزراء جمهورية الهند ناريندرا مودي.
كما كان في استقباله، صاحب السموالملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السموالملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.
وقد أجريت لرئيس وزراء الهند، مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلامان الوطنيان للبلدين، ثم استعرض حرس الشرف، بعد ذلك صافح دولته مستقبليه.
كما صافح خادم الحرمين الشريفين -أيده الله- الوفد الرسمي المرافق لرئيس وزراء الهند.
عقب ذلك صحب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، دولة رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي، إلى صالة الاستقبال الرئيسة بالديوان الملكي، حيث صافح أصحاب السموالأمراء، والوزراء، وكبار المسؤولين. وقد غادر دولة ناريندار مودي رئيس الوزراء بجمهورية الهند الرياض أمس. وكان في وداع دولته بمطار الملك خالد الدولي، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، ومعالي وزير الاقتصاد والتخطيط المهندس عادل بن محمد فقيه الوزير المرافق، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية الهند سعود الساطي، وسفير جمهورية الهند لدى المملكة أحمد جافيد، ومندوب عن المراسم الملكية.

 

عن ينبع نيوز