أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / الواجهة البحرية في ينبع الصناعية

الواجهة البحرية في ينبع الصناعية

بقلم/ عاطف القاضي

تعتبر الواجهة البحرية لمدينة ينبع الصناعية أحد أهم المنجزات السياحية بالمدينة ولقد نفذت الهيئة الملكية للجبيل وينبع هذا المشروع العملاق الذي يتصدر برنامج عمارة البيئة في ينبع الصناعية، وهو المجال المختص بتصميم الحدائق وتخطيط المنتزهات والمناطق الترفيهية والمجمعات السكنية والساحات العامة وغيرها ليشمل باقي مناطق مدينة ينبع الصناعية ليلبي احتياجات سكان المدينة وزوارها وتطوير هذه الواجهة -بإذن الله- مما يؤدي بدوره إلى تنويع القاعدة الاقتصادية للمدينة والمنطقة وإيجاد فرص عمل للسكان، كما أن تطوير الواجهة البحرية سيعزز الصورة الحضارية للمملكة داخليا وخارجياً مع العلم أن فكرة المشروع قامت على احترام النواحي البيئية والمحميات الطبيعية على الشاطئ وأخذت في الاعتبار أن تكون بيئية فطرية تهتم بالجانب الترفيهي والجانب البيئي على حد سواء.. وتتبنى الهيئة الملكية بينبع الصناعية فكرة أن الواجهة البحرية ملك للجميع ورافداً اقتصادياً هاماً، مع التأكيد على إيجاد طابع عمراني وبيئي مميز، والتركيز على احتياجات المدينة والمنطقة آخذين في الاعتبار العوامل الدينية والاجتماعية والقيم والعادات والتقاليد، وتهدف الفكرة إلى تطوير المشاريع على الواجهة البحرية بحيث يمكن الوصول إليها بطريقة سهلة مع التأكيد على عدم حجب الرؤيا عن البحر وتشجيع الاستثمارات وتفعيل دور القطاع الخاص مع التأكيد على الجودة والنوعية، بالإضافة إلى إيجاد توازن بين الاستعمالات الترفيهية العامة وفرص الاستثمار للقطاع الخاص.

ودشنت الهيئة الملكية قبل سنوات مشروع «جزيرة النورس» بالواجهة البحرية والتي صممت لتشكل أيقونة رائعة مليئة بالإبداع وتجسد الجمال الشاعري والجذاب مانحاً الزوار الهدوء والإلهام وإطلالة جميلة على البحر الأحمر من مختلف الجهات.

وأن جزيرة النورس تعتبر أحد المواقع ذات الجذب الاستثماري الهام بمدينة ينبع الصناعية ورافداً اقتصادياً مهماً ومعلماً مميزاً بطابع عمراني وبيئي يضاهي أجمل المناطق العالمية بجمالها وروعة تخطيطها الشاملة بكل المقاييس.. وضمت المراحل الإنشائية للجزيرة مرافق استثمارية متنوعة، متكاملة الخدمات، وتوفر خيارات متنوعة للزوار والمتنزهين، إذ توفر الجزيرة مناطق ترفيهية عامة وقرية للغوص ومنطقة فنادق ومرسى بحري ومتحف ومتنزة مائي ومركزاً للمعلومات وأكشاك مقاهي وغيرها.

وقد أخذت التصاميم التفصيلية للمشروع حيزًا كبيرًا من الوقت، خاصة أن الجزيرة تتميز بخصائص معمارية فريدة، كأول مشروع ترفيهي يشيد داخل البحر، فيما حرصت الهيئة الملكية من خلال هذا المشروع على تقديم أفضل الخدمات للزوار من خلال توفير العديد من المرافق والمباني لتقديم أفضل الخدمات.

بالإضافة إلى جمال محمياتها الطبيعية والجزر الترفيهية الممتعة ومعمارها، لذلك تعتبر الواجهة البحرية من المناطق التي تقع على رأس أنشطة السياحة في السعودية.

وتعتبر ينبع الصناعية اليوم بالإضافة إلى أنها مدينة صناعية واقتصادية إلا أنها تنفرد بالمقومات السياحية ومطلب للسائحين من داخل وخارج السعودية.

 

جريدة المدينة 06/ينايز/2022م

بقلم / عاطف القاضي

اعلامي سعودي 
@atifalgady

عن عاطف القاضي

تابعنا بتويتر

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رواد الصحافة والإعلام بينبع في العهد السعودي

    بقلم / عاطف ...

ينبع والحاجة لبيت ثقافي

  بقلم / عاطف القاضي ...

( فنادق ينبع )

    بقلم / نبيل ...

الموانئ السعودية والخطوط الملاحية شراكة استراتيجية

مستشار رئيس الهيئة العامة للموانئ ...

التطوع عطاء

بقلم / لمياء عبدالله النفيعي ...