الرئيسية / الكسرة نيوز / الشـــــاعرالكبيرعايــــدالقريشي رحمه الله
القريشي

الشـــــاعرالكبيرعايــــدالقريشي رحمه الله

 

ولد في ينبع عام 1348هـ وهو من كبارالشعراء المعترف بهم ومن المعدودين في مجال الكسرات وله قصائد أيضا قصيدة رثاء في أعز أصدقائه عبيدالله السيد رحمه الله قصيدة نصح وإرشاد لإبنه حامد وقصيدة في صدام حينما غزا الكويت ألقاها بصوته في الإذاعة السعودية,
نال إعجاب الجميع وله شعبية كبيرة لحسن أسلوبه وجمال تصويره وسهولة معانيه وجزالة ألفاظه . حضر الكثير من المناسبات وله دور كبير في المراسلات
سماه الشيخ أحمد بصيل رحمه الله ( شاعر الشباب ) ومن ألقابه (قيصر الكسرة) ( أديب الكسرة ) ولايكاد أحد يحب شعر الكسرة إلا ويحفظ له من أجمل كسراته الشئ الكثير والتي سوف نستعرض بعضا منها توفي رحمه الله يوم الثلاثاء 10/3 /1429هـ
وسوف أبدأ بأول كسرة قالها عايد القريشي وهو في سن 12 سنة ( ذكر ذلك في لقاء أجراه معه الأستاذ الشاعر عمر الخطيب في جريدة المدينة عام 1411هـ ) وأختم بآخر كسرة قالها وهو في مرضه ( كما أفاد ابنه عبد الحميد بذلك )

من أجمل كسراته
يقول أبو حامد:
ياليت عقل الشقي ماتم=ولاعرف شئ في دنياه
اللي غدت له لهود وهم=وأثرت في حواله آه

(( الود يامجربين الود))=يامجربينه مابين الناس
مدري جعل للخلايق ضد=ولاجعل أنس واستئناس

طرفي رضي بالجفا والقلب=عيا ورأيه معه ما صف
وعيات فيهم تراه أصـــــوب=في عرفك القلب ولا الطرف

صب الهوى الراح في كاسه= وعطره من شفايف فاه
لكن بخل به على ناســــــــه= ورجعه في قزايز ماه

كل الأطبا شباب وشـــيب=والله ولو طبهم ماضي
لو عالجوني سنه ماطيب=ولا اتشافا من أمراضي

طب الهوى مكتب التعليم= حتى تخرج منه عارف
من يجعل الشك والتوهيم=ويعاكس الناس ويخالف

طافن على القلب حراقات=طافن يمينه على يسراه
من نار الأشواق مرسولات=حتى أحرقن فارعه وأدناه

ياليت ليا مع البراق=اللي تعلا على خياله
ماتجعل الحاضر المشتاق=منعش تحت وبل هلاّله

سلط علينا الغرام قلوب=عنها لنا سنين محتذرين
لكنها جاتنا باسلوب=لو ينحكي كذب الحاكين

أنظر بعد كان فاللي كان =ريس والأحكام في يدي
نزلت من مرتبة سلطان=لااقل من مرتبة جندي

نار الهوى ماتقيم حساب=لو كان يجدي معه بالحيل
لازم يقضي عليه أوجاب=وانت تحت عدلها والميل

بعد انتهت صفحة الماضي=وكلا حفظ مانكتب فيها
لو انطوت برضها تاضي=ماحي فالكون يطفيها

علم الشاعر الكبير احمد عبدالرزاق الكرنب عليه رحمة الله بكسرة
اعجبته جدا وتمنى ان تكون له وبعد السؤال عن صاحب الكسرة
عرف ان صاحب الكسرة هو الشاعر الكبير عايد القريشي رحمه الله
وذهب الشاعر الكبير احمد الكرنب على الفور للشاعر عايدالقريشي
وأخبره بأنني سمعت كسرة واعجبتني واخبروني بأنها لك وأنا جيتك
يابوحامد وطلبتك فرد عليه الشاعر القدير عايد القريشي على
الفور وقال ابشر يابوسعد ياللي يرضيك قال الشاعر العملاق
احمد الكرنب الكسرة يابو حامد عجبتنيي واريدها فقال
القريشي تفداك الكسرة هكذا كان قيصر الكسرة الشاعر عايد القريشي
يسوده التواضع والاحترام والادب الجم لم يرد عن زميله الشاعر العملاق
احمد الكرنب كسرة ولاكسرتين ولاثلاثة وكم ليلة شارك فيها الشاعر الكرنب
والشاعر عايد القريشي مع بعضهم او ضد بعض وكانت اجمل ليالي الرديح
وخالدة حتى اليوم.عندما سمع الكرنب رد القريشي الذي اتلج صدره وهو
بالكاد يعرف هذا الرد قبل ان يأتيه قال الكرنب اشكرك يابو حامد وهذا
العشم فيك وانما اتيت ولكن لي طلب اود ان اردف على الاربعة الاغصان

الاربعة الاغصان الخاصة بالقريشي

ليتك معي حاضر القاله حين الموادع وضيق الخلق
والله ياصرت في حـــاله يرثى لها والعـــــــدو يرق

ارد للـــكــــرنــــب

قفى والاشواق شغاله ووسومها شاهدوها خلق
والعين بالدمع هــلاله وانين قلبي حرقني حــرق

وعندالتدقيق قي الثمانية اغصان تجد مصدرها واحد والمعنى واحد والاسلوب واحد
والجمال واحد اقول شي عجيب كيف لا والكرنب وعايد القريشي عملاقا الكسرة بكل
ماتعني من كلمة اخرجا لنا اجمل ليالي الرديح الخالدة والساكنة في اعماقنا .
هكذا كانو الكبار تصك على رؤوسهم الليالي والليالي وبعد انتهاء الرديح يجتمعون
اخوة واعزاء يتناقشون مادار بينهم في الليلة السابقة وروح المودة تسود صداقتهما
رحم الله الشاعرين الكبيرين واسكنهما فسيح جناته

منقول من منتديات شهيرة

عن ينبع نيوز

محرر صحفي

إعلانات

%d مدونون معجبون بهذه: