أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد / أضاحي العيد.. متوفرة مع تعدد خيارات الشراء ومنافذ البيع

أضاحي العيد.. متوفرة مع تعدد خيارات الشراء ومنافذ البيع

أكد عدد من العاملين في تجارة الأنعام والمواشي وفرة الأضاحي والذبائح واستقرار أسعارها التي لم تختلف كثيرا عن أسعار فترة عيد الأضحى العام الماضي نتيجة لتنوع مصادر المنشأ ووفرة المحلي، وأشاروا إلى أن الزيادة المعتادة التي تشهدها أسعار الأضاحي خلال الأعياد بنسبة تتراوح ما بين 10 و15 % متعارف عليها نظرا لارتفاع معدل الطلب قياسا بغيرها من الأوقات، بدورها اعتمدت الجهات الحكومية ذات العلاقة عددا من التسهيلات التي تكفل للمواطن والمقيم شراء أضاحيهم بسهولة ويسر كما نشطت تلك الجهات في بث التوعية بالأضحية المناسبة وأفضل طريقة لشرائها.

وقال رئيس رابطة مربي الماشي بالمملكة، سعود بن حبيب الهفتاء، لـ “الرياض” الأضاحي ولله الحمد متوفرة وزخم الطلب سيتصاعد عليها خلال الأيام القادمة كلما اقتربنا من يوم عيد الأضحى المبارك، وبالنسبة للأسعار فلا فرق كبير بين موسم هذا العام والعام السابق، وحركة التذبذب المعتادة خلال فترة زيادة الطلب في الأعياد معلومة لدى الجميع وتكون زيادتها النسبة في حدود 100 ريال.

وأشار سعود الهفتاء، إلى أن أسعار الأضحية المكتملة الشروط ذات الأعمار من 7 و8 أشهر نزولا من الأنعام المحلية المعروفة بجودتها التي تفوق المستورد ولا يمكن مقارنتها به تبدأ من حدود 1100 ريال إلى 1800 ريال تقريبا في حين تصل أسعار الأضاحي الجزلة ذات الأوزان فوق 60 كيلو والتي تعد من النوادر إلى 2500 ريال.

وأشار سعود الهفتاء، إلى أن تلك الأسعار هي للمنتج المحلي من أسواق الأنعام وللأسف الشديد يلاحظ عرض الكثير من الأنواع المستوردة بأسعار تضاهي تلك الأسعار سواء عبر التطبيقات أو في بعض المواقع ولذا ننصح المستهلك بالحرص على الشراء من المسالخ النظامية التي تضمن له جودة المنتج كما تضمن خضوعه للفحص البيطري الذي يؤكد سلامته.

بدوره قال المستثمر، سعد سالم، هناك وفرة في الأضاحي وأيضا الذبائح نتيجة لوفرة المحلي والمستورد من مصادر متعددة وبالنسبة للمستهلك فهناك من يفضل المحلي وهناك الكثير من التطبيقات التي تقوم ببيع وإيصاله للمشتري، وهناك أيضا طلب كبير على المستورد خصوصا الذبائح التي نالت ثقة المستهلك مثل الخرفان الإسبانية والجورجية وبعضها أصبحت أسعاره منافسة للمحلي، وحاليا الأسعار بالنسبة للنعيمي تتفاوت بحسب الحجم بدء من 1200 حتى 1700 ريال وبالنسبة للحريات بدءا 1100 حتى 1600 ريال، وبالنسبة للمستورد فهي تبدأ من حدود 550 ريالا حتى 1600 ريال تقريبا ولها طالبوها، وهناك تنافس كبير بين الهايبرماركت في بيع هذه النوعيات من الذبائح.

الجهات الحكومية الرقابية في مختلف مناطق المملكة اعتمدت المواقع والسبل المناسبة لتسهيل شراء وبيع الأنعام ومثالا على ذلك فأمانة محافظة جدة اعتمدت (7) مواقع لبيع الأنعام عن طريق السيارات المتنقلة خلال موسم هذا العام لعدم إعاقة الحركة المرورية وخدمة أكبر شريحة من سكان المدينة، وكذلك تنظيم عمليات البيع وعدم السماح بالبيع العشوائي، بدورها نشطت وزارة البيئة والمياه والزراعة في التوعية والتعريف بمواصفات الأضحية وكيفية التفريق بين الحيوان السليم والمصاب، ويباشر فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة القيام بجولات إرشادية للفرق الطبية البيطرية الميدانية بهدف للتوعية بالأضحية، وكيفية اختيارها، ومساعدة الراغبين بشراء الأضاحي بالفحص الطبي البيطري عن طريق التواصل المباشر في أسواق الماشية المستهدفة، وكذلك بإقامة منصات إرشادية تعريفية واستقبال استفسارات المستهدفين، كما أكد الفرع بأن عمر الأضحية المثالي يكون كما يلي، الضأن (6 أشهر)، الماعز (سنة)، الأبقار (سنتان)، الإبل (5 سنوات)، وأن الشروط الشرعية هي يجب أن لا تكون الأضحية عوراء بينا عورها، مريضة بين مرضها، عرجاء بينا عرجها، هزيلة، ويكره أن تكون الأضحية: مقطوعة الأذن والذنب، مشقوقة الأذن طولا أو عرضا، مقطوعة الإلية والضرع، فاقدة الأسنان، الجماء (دون قرون)، مكسورة القرن

عن ينبع نيوز

محرر صحفي
%d مدونون معجبون بهذه: