تراجعت نسبة البطالة بين النساء في المملكة بنسبة 10 % من بداية 2018 حتى الربع الرابع من 2020، وارتفاع مشاركتهن في سوق العمل، وأظهرت أرقام الهيئة العامة للإحصاء، الخاصة بسوق العمل تراجع معدل البطالة بين النساء من نحو 30.9 %، في الربع الأول من 2018، إلى 24.4 %، في الربع الرابع من عام 2020، وهو الذي يعد أدنى مستوى مسجلاً له في بطالة النساء بالمملكة، وسجلت نسبة من يقبلون بوظيفة في القطاع الخاص من الإناث 91.5 %، بينما بلغ نسبة قبول الإناث لساعات عمل لمدة تصل لثماني ساعات 67 %.

وفي هذا الصدد قال المحلل الاقتصادي صلاح الشلهوب: إن التشريعات عززت من فرصة توظيف النساء في المملكة، خصوصاً أن هناك مجالات ليست متوفرة للنساء سابقاً، وبعد التشجيع الذي حظي به توظيف النساء في القطاعات حصلت هذه القفزة الكبيرة، لكن بالنسبة للرجال ليست هناك أي إضافات أو تشريعات جديدة لهم، مشيراً إلى أن حصة النساء الأجنبيات في الوظائف بالمملكة كبيرة، وبالتالي من المفترض إيجاد حلول لها.

وأكد الشلهوب، أن المعدلات الجيدة لتوظيف المرأة في المملكة في الغالب منها جاءت على حساب القوى العاملة الأجنبية، وتوفر فرص كبيرة في السوق، وهذا أوجد انخفاضاً للبطالة في المملكة، لافتاً إلى أن التشريعات متواصلة لإيجاد فرص أكبر لليد العاملة الوطنية في المملكة.

وتابع: وسيلاحظ انخفاض أكبر لنسبة البطالة للنساء خلال الفترة المقبلة، مع انخفاض معقول لنسبة البطالة للرجال، ومن المتوقع الوصول لمعدلات بداية 2019، وهي معدلات نسبياً معقولة حسب المعطيات الخاصة لرؤية المملكة 2030 بالوصول لمعدل البطالة إلى نسبة 7 %.

يشار إلى أنه حسب تقديرات الهيئة العامة للإحصاء بناء على مسح القوى العامة انخفض معدل البطالة لإجمالي السكان السعوديين وغير السعوديين 15 سنة فأكثر إلى 7.4 % في الربع الرابع من عام 2020، مقارنة بـ(8.5 %) خلال الربع الثالث من العام نفسه، كما انخفض معدل البطالة لإجمالي السعوديين ذكوراً وإناثاً 15 سنة فأكثر إلى 12.6 % في الربع الرابع 2020 مقابل 14.9 % خلال الربع الثالث من العام نفسه.