لفظ الطفل “عبدالسلام” أنفاسه الأخيرة أمام كاميرات الإعلام، مردداً “انقطع النفس انقطع النفس” بعد استهداف الميليشيات الحوثية للحي الذي يسكنه شرق مأرب بصاروخ باليستي.

وعلق وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني على الحادثة بقوله: “آخر الكلمات التي نطقها الطفل النازح عبدالسلام الحداد انقطع النفس، بعد عجز الأطباء عن إنقاذ حياته إثر إصابته مع ستة من أقرانه في استهداف مليشيا الحوثي المدعومة من إيران أمس السبت حي الروضة السكني شرق مدينة مأرب الآهلة بالسكان والأسر النازحة بصاروخ باليستي إيراني الصنع”.

وتابع الإرياني: “كلمات الطفل عبدالسلام الأخيرة يفترض أن تهز ضمير المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوث الخاص لليمن، المبعوث الأمريكي، وتدفعهم لاتخاذ موقف واضح وحازم يرقى لمستوى الجرائم وأعمال القتل اليومي الممنهج الذي ترتكبه مليشيا الحوثي بحق المدنيين والنازحين من الأطفال والنساء في مدينة مأرب