أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطن / فقيدا «بيارة التحلية» خرجا أحياء بعد سقوطهما مرتين

فقيدا «بيارة التحلية» خرجا أحياء بعد سقوطهما مرتين

العريف الغامدي سرد لـ «المدينة» تفاصيل أخطر 7 دقائق

 

سعد العنيني – جدة تصوير – علي خمج
الثلاثاء 14/10/2014
فقيدا «بيارة التحلية» خرجا أحياء بعد سقوطهما مرتين

كشف العريف ياسر علي غرم الله الغامدي الذي بادر بمحاولة إنقاذ أب وابنه سقطا في حفرة للصرف الصحي أمام أحد المجمعات التجارية بجدة تفاصيل جديدة في الحادث والذي راح ضحيته المواطن على محمد منشو وطفله ذو الخمس سنوات وسرد تفاصيل 7 دقائق كانت كافية

لنجاة الأب والطفل، حيث خرجا من عمق الحفرة وقبل خروجهما للسطح متر واحد فقط سقطا ثانية وأخرجا مرة أخرى أحياء إلا أنهما فارقا الحياة في اللحظات الأخيرة.
وقال: «عندما كنت أتابع الحالة الأمنية في المربع المخصص لي رأيت تجمعًا أمام المجمع التجاري وسمعت صرخات وصيحات لامرأة الأمر الذي جعلني أتجاوب مع صيحات الاستغاثة على وجه السرعة، وأثناء ترجلي من الدورية كان عدد من المواطنين متجمهرين أمام منهل الصرف».
وأضاف: «عند سؤالي لهم أفادوا بأن رجلًا وطفلًا سقطا في المنهل، فقمت على الفور ودون تردد بالنزول داخل المنهل رغم أن عمقه كان 3 أمتار وأثناء نزولي أمسكت بالرجل وهو ممسك بابنه وهو في حالة تشنج، وقام المواطنون برمي حبل مع فتحة المنهل التي لا تتسع سوى لشخص واحد وقمت بربط الرجل مع وسطه رغم حرارة المنهل وامتلائه بالزيوت كونه بجوار المطاعم، وقمت بربط يدي بالحبل ورفع الرجل وطفله وهم أحياء وما إن تبقى متر تقريبًا إلا وسقط الطفل من يد أبيه ليقوم الأب باللحاق بابنه لعدم ثبات الحبل بسبب الزيوت التي غمرت أجسامنا».
واستطرد: «عدت وتمكنت من الإمساك بالأب قبل أن تجرفه المياه، وقمت بإخراجه بعد أن قضينا «7» دقائق تقريبًا داخل المنهل رغم حرارة المياه التي تغمرها زيوت المطاعم والروائح الكريهة الحاملة للغازات السامة، وأثناء الخروج من المنهل كان الأب حيًا وبعد دقائق من خروجنا وصلت فرق الدفاع المدني وتم إخراج الأب والطفل أحياء وتوفيا الاثنان وهما في طريقهما للمستشفى».
مدير دوريات جدة يكرم العريف الغامدي:
كرم مدير دوريات الأمن بجدة العميد سعيد بن سالم القرني في مكتبة أمس وبحضور ضباط الإدارة العريف ياسر علي غرم الله الغامدي نظير جهوده في حادثة التحلية بجدة والتي راح ضحيتها مواطن وطفله أثناء سقوطهما في حفرة الصرف الصحي أمام أحد المجمعات التجارية.
وأكد العميد القرني أن تكريم العريف الغامدي ماهو إلا حافز له وعرفانًا على جهوده التي بذلها ومحاولته إنقاذ أرواح بشرية أثناء متابعته الحالة الأمنية في موقعه المخصص، وهو ما أثبت عن يقضته وحرصه على تنفيذ توجيهات القيادة بالعمل دائمًا على سلامة المواطنين والمقيمين، وقال إنه مثال لرجل الأمن المخلص الذي يستحق التكريم وأثبت بعمله البطولي بأن رجال الأمن متواجدون مع الجميع في السراء والضراء.

 

عن ينبع نيوز

اترك رد