أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصادية / إيران تعرقل خطط أوبك بضخ 1.5 مليون برميل إضافية

إيران تعرقل خطط أوبك بضخ 1.5 مليون برميل إضافية

أمين رزق – القاهرة

ينبع نيوز – متابعات:    كشف تقرير دولي، أن إيران وقفت وراء تعثر اجتماع أوبك أمس الأول في الاتفاق على خفض الإنتاج، وذلك بإصرارها على عدم النظر في أي خطط لذلك قبل أن تعود إلى حصتها السابقة البالغة 4.2 مليون برميل يوميًا بعد رفع العقوبات الغربية عنها بداية العام المقبل على إثر الاتفاق النووي مؤخرًا، وتنتج إيران حاليًا حوالى 2.7 مليون برميل، بما يعني إصرارها على زيادة الإنتاج 1.5 مليون برميل كفيلة بالإطاحة بأي خطط لخفض الإنتاج ومفاقمة أعباء السوق حاليًا. واستعرض تقرير لرويترز التحديات التى تواجه السوق حاليًا وسط مؤشرات على إمكانية نشوء حرب أسعار بين المنتجين، بينما يشير خبراء أن اتفاق أوبك على سقف 31.5 مليون برميل يوميًا لا يعني زيادة في الإنتاج، لأن إنتاج المنظمة كان قد وصل بالفعل الشهر الماضى 31.7 مليون برميل يوميًا. وتوقع بنك جولدن ساكس الأمريكي المزيد من الانخفاض في الأسعار في الفترة المقبلة، فيما نقلت وكالة رويترز عن وزير النفط الإيراني بيجان زنجه قوله بعد الاجتماع «لا قرارات ولا أرقام» في إشارة إلى عدم التوصل إلى أي قرار لخفض أسعار النفط، أما سكرتير أوبك فحاول تهدئة المخاوف بالقول: إن المنظمة لا زالت قوية كما كانت، مرجعًا موقف المنظمة الى عدم اتفاق الجميع على الحصص التي سيتم تخفيضها، يأتي ذلك فيما قال وزير النفط العراقي عادل عبدالمهدى: إن خفض الانتاج ليس مسؤولية أوبك فقط، في إشارة إلى أهمية وجود اتفاق جماعي على ذلك حتى يكون له فاعلية واستمرارية على السوق، وكانت فنزويلا طالبت الدول المنتجة بخفض جماعي في الانتاج قدره 5% حتى ترتفع الأسعار تدريجيًا، وفيما لم يتم الاتفاق على هذا الطرح، أبدى وزير النفط على النعيمي استعداد المملكة للتعاون مع الجميع من أجل استقرار السوق النفطية.

 

عن ينبع نيوز