أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطن / سجين ينبع” يغادر السجن العام.. وأسرته تعيش فرحتي العتق والزواج

سجين ينبع” يغادر السجن العام.. وأسرته تعيش فرحتي العتق والزواج

ينبع نيوز – متابعات :بعد 5 أعوام قضاها الشاب حسين بن علي الداموكي الرشيدي المعروف بـ»سجين ينبع»، تم العفو عنه والتنازل مقابل 17 مليون ريال سعودي، تم جمعها بتكافل أهل الخير وشيوخ قبيلة بني رشيد، فيما شكرت أسرة الرشيدي صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة المدينة المنورة على وقفته مع ابنها، وحث سموه لأهل الخير على التبرع، بما أسرع في إنهاء إجراءات خروج ابنهم من السجن.
كما شكرت أسرة سجين ينبع «المدينة» على وقفتها معهم من خلال نشر تفاصيل القضية منذ بداية الحملة حتى النهاية.
ومن جانبه قال رئيس الحملة الشيخ عايد بن لبدان الرشيدي معرف قبيلة بني رشيد: أشكر سمو أمير منطقة المدينة المنورة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على وقفته المشرفة، وحث أهل الخير على التبرع لإعتاق رقبة ابننا، وأتت ثمرات سموه باكتمال المبلغ وإسعاد الجميع.
أما والد السجين علي بن صنهات الرشيدي فقد رفع أكف الضراعة شاكرا الله على إنقاذ ابنه من حد السيف، قائلا: تحولت حياتي من هم إلى سعادة وأنا أصافح ابني خارج السجين بعد 5 أعوام خلف القضبان، كان قد عقد قرانه قبلها على ابنة أحد أبناء العمومة، وقمنا بتأجيل الزواج حتى خروجه، والآن سوف نفرح جميعا في حفل زواج ابني.
أما العمدة عبدالله بن هون فقد عبر عن شكره لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان آل سعود أمير منطقة المدينة المنورة على اهتمام سموه بالقضية، إلى أن تم الإفراج عن السجين يوم أمس الأول، وأصبح بين أسرته.

عن ينبع نيوز