أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطن / «الشورى» يدعو «حقوق الإنسان» لرصد الواقع المعيشي للمواطنين

«الشورى» يدعو «حقوق الإنسان» لرصد الواقع المعيشي للمواطنين

يناقش غدًا إلزام الموظفين والطلاب بـ «فحص المخدرات»

جابر المالكي – الرياض

دعا مجلس الشورى الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان برصد الواقع المعيشي للمواطنين من خلال التقارير. وعلمت «المدينة» أن هناك توصيات متعلقة بالتقرير المرفوع لمجلس الشورى سيتم مناقشتها والتصويت عليها في جلسة هذا الأسبوع أبرزها توصية تدعو لدراسة إعادة هيكلة هيئة حقوق الإنسان ليكون لها فرع رئيس في كل منطقة، وتقديم التقارير عن تلك المناطق في التقرير السنوي، وبما يعكس الواقع المعيشي فيها.
وكشف تقرير لهيئة حقوق الإنسان عن تلقي الهيئة أكثر من 12 ألف شكوى مقدمة من مواطنين لم ينجز منها سوى 5162 شكوى، وهو ما يوازي 43% تقريبًا من حجم الشكاوى.
كما تضمنت التوصيات العمل على ضمان تمثيل المرأة في عضوية مجلس الهيئة والتنسيق مع وزارة التعليم لوضع سياسات للتعريف بحقوق الإنسان، ودمج قيمها في المنظومة التعليمية في جميع المراحل الدراسية.
ومن التوصيات التي تقدمت بها اللجنة الإسراع في تعديل تنظيم الهيئة بما يعزز استقلالها المالي والإداري، ويوفر الحوافز المالية التي تمكنها من استقطاب الكفاءات المتخصصة ويضمن سرعة استجابة الجهات الحكومية لها.
كما أوصت بوضع آليات وفق معايير ومؤشرات محددة لرصد وتوثيق ومتابعة حالة حقوق الإنسان بالمملكة، والعمل على مراجعة وتحديث برنامج نشر ثقافة حقوق الإنسان بالمملكة ووضع خطة تنفيذية له.
يستهل مجلس الشورى اجتماعاته غدًا بعد عودة الأعضاء من إجازاتهم السنوية بمناقشة تقرير اللجنة الأمنية بشأن مقترح تعديل نظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية المقدم من عضو المجلس الدكتور فهد بن جمعة استنادًا للمادة 23 من نظام المجلس. ويهدف المقترح إلى تطبيق فحص المخدرات بشكل دوري وعشوائي على موظفي القطاع الحكومي والخاص والطلاب في المدارس والجامعات.
وأوصت اللجنة الأمنية بعدم ملاءمة دراسة المقترح، وأكدت أن الحكومة تدرس حاليًا آلية مقترحة من وزارة الداخلية لتطبيق الفحص على المخدرات والمؤثرات العقلية وبمشاركة مندوبين من جهات عدة على علاقة بالموضوع على شرائح جديدة في المجتمع، وفي حال التوصل إلى رأي حيال الآلية المقترحة فسوف ترفع للمقام السامي لإصدار أمر بتطبيقها أسوة بما تم في برنامج الفحص الطبي قبل الزواج.
ورأت اللجنة أن المكان المناسب لوضع مواد تحد من تعاطي المخدرات في الأنظمة واللوائح التي تتعلق بهؤلاء المتعاطين مثل نظام الموظفين ولوائحه أوكإجراء داخلي تقوم به وزارة التعليم، أسوة بما تقوم به القطاعات العسكرية التي تقوم بفحص عشوائي دوري على منسوبيها.
كما يناقش تقرير لجنة الإدارة والموارد البشرية بشأن مشروع اتفاق بين وزارة العمل في المملكة ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية في فيتنام بخصوص توظيف العمالة المنزلية.
ويستمع المجلس في الجلسة إلى وجهة نظر لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم تجاه الخطة الوطنية الخمسية الثانية للاتصالات وتقنية المعلومات 1436/1437هـ – 1440/1441هـ.
كما يستمع لوجهة نظر لجنة الثقافة والإعلام والسياحة والآثار بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم تجاه التقرير السنوي لوكالة الأنباء السعودية للعام المالي 1434/1435هـ.
وطالبت اللجنة في توصياتها وكالة الأنباء السعودية بتطوير صناعة وصياغة الأخبار والتقارير، واعتماد برامج تدريبية لموظفيها بما يحقق تجويد العمل الإعلامي شكلًا ومضمونًا.
ويتضمن جدول أعمال الجلسة مناقشة تقرير لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب بشأن مقترح مشروع نظام هيئة الأمومة والطفولة المقدم من عدد من أعضاء المجلس استنادًا للمادة 23 من نظام المجلس.
وفي الجلسة العادية الخمسين التي تعقد الثلاثاء المقبل يستمع المجلس لوجهة نظر لجنة الثقافة والإعلام والسياحة والآثار بشأن ما أبداه الأعضاء من آراء واستفسارات تجاه التقرير السنوي لمكتبة الملك فهد الوطنية للعام المالي 1434/1435هـ، ويصوت المجلس خلال الجلسة على توصيات لجنة الاقتصاد والطاقة بشأن تقرير الأداء السنوي لوزارة البترول والثروة المعدنية وذلك بعد أن يستمع المجلس لوجهة نظر اللجنة بشأن ما أبداه الأعضاء من آراء ومقترحات أثناء مناقشة التقرير في جلسة سابقة.
ومن الموضوعات المدرجة على جدول أعمال هذه الجلسة مناقشة تقرير اللجنة الصحية بشأن مقترح مشروع نظام الأعشاب ذات الادعاء الطبي ومشتقاتها المقدم من عضو المجلس الدكتور محسن الحازمي استنادًا للمادة 23 من نظام المجلس.

منح النوط العسكري للمرابطين على الحدود
يناقش مجلس الشورى تقرير لجنة الشؤون الأمنية بشأن مقترح إضافة بند جديد للمادة (الثانية) من نظام الأنواط العسكرية الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/47 وتاريخ 25/8/1407هـ بشأن منح نوط مكافحة الإرهاب المقدم من عضو المجلس اللواء ركن علي التميمي استنادًا للمادة 23 من نظام المجلس.
وبموجب المقترح يمنح أنواط مكافحة الإرهاب للعسكريين والمدنيين في القطاعات العسكرية والعاملين معهم من الدول الشقيقة والصديقة للشهداء والمصابين من جراء العمليات العسكرية والمداهمات، ولمن قدم معلومات مهمة عن العدو ونشاطه أو قام بأعمال أسهمت في مكافحة الإرهاب، كما يمنح النوط للمرابطين على حدود الوطن لدحر الأعداء وإفشال مخططاتهم للقيام بأعمال إرهابية.

 

عن ينبع نيوز