أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطن / الحوثي يعدم أتباعه الرافضين للقتال ويلصق التهمة بالمقاومة

الحوثي يعدم أتباعه الرافضين للقتال ويلصق التهمة بالمقاومة

(ينبع نيوز) – متابعات : أفادت مصادر محلية موثوقة نقلتها عكاظ السعودية  أن جماعة الحوثي تسعى لاختراق المقاومة عبر أطراف تابعة لحزب المؤتمر من أبناء المناطق الجنوبية تحت مسمى المطالبة بالانفصال.
وأشارت المصادر إلى أن جماعة الحوثي عبر عناصر من حزب المؤتمر من أبناء الجنوب قاموا بتسجيل صور لحوثيين رفضوا القتال في صفوفهم وحاولوا تسليم أنفسهم للشرعية لكن الحوثيين ألقوا القبض عليهم وسلموهم لعناصر تابعة للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح من أبناء الجنوب بهدف تنفيذ إعدامات بحقهم وتسجيله فيديو على أن المقاومة هي من نفذت تلك العملية.
«عكاظ» تحدثت إلى مصدر عسكري رفيع في الجيش اليمني حول صحة تلك التسجيلات التي نشرتها مجاميع الحوثي، حيث أكد صحة الرواية التي أوردتها المصادر المتطابقة عن قيام الحوثيين بإعدام أتباعهم عبر تسليمهم لعناصر جنوبية ذات ارتباط بالرئيس المخلوع علي عبدالله صالح ويحظون بدعمه وشاركوا في تسهيل مهمة الدخول إلى المحافظات الجنوبية، مبينة بأن هناك تحقيقات مع عناصر ألقي القبض عليها متهمة بتلك التسجيلات.
بدورها أفاد مجلس المقاومة الشعبية في عدن أن ما تم تداوله حول عمليات تصفية للأسرى الحوثيين لا صحة لها، مؤكدا حفظ حقوقهم الإنسانية وعدم المساس بهم. وقالت: «إننا أكدنا ولازلنا نؤكد لجميع شباب المقاومة على وجوب حفظ حقوق الأسرى وعدم المساس بهم وعدم الإجهاز على الجرحى وضرورة إسعافهم واحترام قوانين الحرب وحقوق الإنسان التي كفلتها الشريعة الإسلامية والقانون الإنساني الدولي، مبينة بأن المقاومة قامت بإسعاف الكثير من جرحى الحوثيين وميليشيات المخلوع وتقديم العلاج اللازم لهم، مؤكدا توثيق ذلك لدى الأجهزة الأمنية.
وأشارت إلى أنها فتحت أماكن احتجاز لعشرات الحوثيين وتمت مبادلتهم بأسرى للمقاومة ولا يزال عشرات منهم محتجزين لدى المقاومة وتوفر لهم احتياجاتهم الضرورية بطريقة تحفظ كرامتهم الإنسانية، عكس ما تمارسه الميليشيات الحوثية بحق أسرى المقاومة من تجويع وإهانة وانتهاك للحقوق الإنسانية، معتبرة ما نشر فبركات إعلامية من مطابخ معادية بهدف الإساءة للمقاومة.

عن ينبع نيوز