أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطن / طيران التحالف يشن أعنف قصف على مخازن أسلحة الحوثي

طيران التحالف يشن أعنف قصف على مخازن أسلحة الحوثي

هادي يبحث مع البشير التطورات اليمينة

صالح عسكول – عبدالله قابل – واس – أبين – ذمار – الرياض

ينبع نيوز – متابعات : استقبل الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية، في مقر إقامته بالرياض أمس فخامة الرئيس عمر حسن البشير رئيس جمهورية السودان. وجرى خلال الاستقبال تبادل الأحاديث حول عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وبخاصة تطورات الأوضاع على الساحة اليمنية.
حضر الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، ومعالي وزير شؤون رئاسة الجمهورية السودانية صلاح ونسي محمد، ومعالي وزير الخارجية السوداني علي أحمد كرتي، ومعالي وزير الدولة مدير عام مكتب رئيس الجمهورية السودانية الفريق طه عثمان أحمد الحسين.
وشنّ طيران التحالف سلسلة من الغارات المركزة استهدفت مخازن الأسلحة وتجمعات لميليشيات الحوثي وصالح في صنعاء وعمران، مما استهدفت معسكر الصيفي والمعهد التقني ومطار صعدة. وهزت الانفجارات العاصمة صنعاء في أعنف قصف يشنه طيران التحالف على مخازن الأسلحة في جبل نقم شرق العاصمة، بحسب شهود عيان. لم تكن مديرية زنجبار بمحافظة أبين، جنوب اليمن، بعيدة عن الغارات الجوية، حيث تلقت مواقع الميليشيات فيها أربع ضربات قوية استهدفت تحديدا اللواء 15 التابع للمتمردين. إلى ذلك طالبت المقاومة الشعبية في محافظة أبين قوات التحالف العربي بقيادة المملكة بتجديد قصف عقبة ثرة في محافظة أبين، وذلك لما تمثله من أهمية كبيرة للحوثيين في نقل إمداداتهم العسكرية لمدن الجنوب.
وقال مصدر بالمقاومة الجنوبية في أبين لـ»المدينة» – فضّل عدم ذكره اسمه – «إن عقبة ثرة التي تربط محافظة البيضاء الشمالية، وتمر عبر لودر، ثم العين، ثم زنجبار بمحافظة أبين، ومنها لمحافظة عدن تعتبر الهمّ الكبير لأبناء المناطق الوسطى في أبين؛ لأنها شريان الحياة للحوثيين، ويستخدمونها لنقل التعزيزات والأرتال العسكرية عبر هذه الطريق، وتساهم بشكل كبير في تقدم الحوثيين لمدن الجنوب. وأضاف المصدر أن قطع عقبة ثرة أمام الحوثيين سيكون له أثر كبير في تسهيل الأمور أمام المقاومة الجنوبية. ولفت إلى أن المقاومة الجنوبية تعد العدة حاليًّا لاستعادة لودر من قبضة الحوثيين، وأن هناك ترتيبات عسكرية يقوها عسكريون متقاعدون، وعدد كبير من شرائح المجتمع للهجوم على المدينة وتخليصها من الحوثيين، وطردهم من المحافظة، وأكد المصدر قصف قوات التحالف للواء 115 مشاة في زنجبار عاصمة المحافظة، والذي تتمركز فيه مليشيا الحوثيين، وفلول صالح. وأشار إلى أن هذا اللواء هو نقطة تجمع للحوثيين لإمداداتهم التي تصل من البيضاء، وثم التحرك بها لمدينة عدن. وأكد مدير عام الإعلام بمحافظة أبين ياسر باعزب لـ»المدينة» أن المقاومة الشعبية بالمحافظة تحقق يومًا بعد الآخر تقدمًا كبيرًا في كل جبهات القتال، وأنها ستنتصر على مليشيا الحوثي، وقوات صالح بالمحافظة، وتدحرهم إلى خارجها. وأضاف أن المحافظة تشهد نزوحًا كبيرًا للأهالي من محافظات عدن ولحج والضالع والنزوح الداخلي للمواطنين. وأوضح أن الخدمات الأساسية بالمحافظة مقطوعة منذ بداية الأزمة، وأن الإغاثة لم تصل للمحافظة لمساعدة النازحين، وجدد باعزب دعوته للمنظمات الدولية سرعة التدخل العاجل في الجانب الإنساني بالمحافظة التي تشهد حالة من النزوح المستمر بهدف إنقاذ المواطنين من كارثة إنسانية قد تحل بحقهم جرّاء الأعمال التي تقوم بها المليشيا الحوثية من تدمير لبيوتهم واستهدافهم بمختلف الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

 

عن ينبع نيوز