أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصادية / سوق الأسهم يفقد 200 نقطة بخسائر تتخطى 41 مليار ريال

سوق الأسهم يفقد 200 نقطة بخسائر تتخطى 41 مليار ريال

وسط تراجع أسعار النفط ومخاوف من تباطؤ النمو تحليل: عائض المالكي   أنهى سوق الأسهم السعودية يوم أمس الثلاثاء تعاملاته على تراجع حاد تجاوز 200 نقطة وبنسبة 1.94 في المائة بعد إغلاق مؤشر السوق عند مستوى 10177 نقطة مصحوبًا بحجم تداول بلغ 218.78 مليون سهم وبقيمة إجمالية عند 7.56 مليار ريال أبرمت فيها 118.61 ألف صفقة. ومن أصل 161 شركة تم تداول أسهمها يوم أمس ارتفعت أسهم 24 شركة، فيما تراجعت أسهم 128 شركة، وبقيت تسع شركات عند مستوياتها السابقة دون تغيير، ليسجل السوق بذلك خسائر يومية بقيمة 41.74 مليار ريال ليتراجع معها إجمالي قيمته السوقية عند 2.076 تريليون ريال.…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: لا تقييمات حتى الآن

وسط تراجع أسعار النفط ومخاوف من تباطؤ النمو

تحليل: عائض المالكي

 

سوق الأسهم يفقد 200 نقطة بخسائر تتخطى 41 مليار ريال

أنهى سوق الأسهم السعودية يوم أمس الثلاثاء تعاملاته على تراجع حاد تجاوز 200 نقطة وبنسبة 1.94 في المائة بعد إغلاق مؤشر السوق عند مستوى 10177 نقطة مصحوبًا بحجم تداول بلغ 218.78 مليون سهم

وبقيمة إجمالية عند 7.56 مليار ريال أبرمت فيها 118.61 ألف صفقة. ومن أصل 161 شركة تم تداول أسهمها يوم أمس ارتفعت أسهم 24 شركة، فيما تراجعت أسهم 128 شركة، وبقيت تسع شركات عند مستوياتها السابقة دون تغيير، ليسجل السوق بذلك خسائر يومية بقيمة 41.74 مليار ريال ليتراجع معها إجمالي قيمته السوقية عند 2.076 تريليون ريال.
وعلى مستوى التعاملات اليومية والتي استهلها المؤشر على تراجع ملحوظ انحدر معه من مستوى إغلاقه السابق عند 10377 نقطة ليكوّن قاعًا يوميًا عند مستوى 10071 نقطة، وذلك عند الساعة 12:47 دقيقة ومنها عمل على الارتداد واسترداد جزء من خسائر الجلسة ليغلق في ختامها عند مستويات 10177 نقطة تحت ضغط وتراجع جميع قطاعات السوق دون استثناء بقيادة قطاع الصناعات البتروكيماوية المنخفض بنسبة 3.47 في المائة تلاه قطاع الزراعة والصناعات الغذائية بنسبة انخفاض بلغت 2.74 في المائة ثم قطاع المصارف والخدمات المالية المتراجع بنسبة 1.99 في المائة تلاه قطاع التجزئة بنسبة تراجع بلغت 1.94 في المائة جاء هذا الانخفاض كردة فعل تجاه تراجعات الأسواق العالمية حيث سجل سعر النفط أول من أمس أدنى مستوياته في أربع سنوات بعد خفض توقعات وكالة الطاقة لنمو الطلب العالمي على النفط وتراجع مؤشر الداوجونز بأكثر من 200 نقطة في ظل استمرارية المخاوف تجاه تباطؤ النمو العالمي.
وفي قراءة لحركة السوق والتوقعات الفنية يلاحظ وكما هو موضح في الرسم البياني اليومي تراجع المؤشر وعودته تحت متوسط 100 يوم مع ملامسته لدعمه التالي عند 10121 نقطة والذي تصدى لنزيف المؤشر للمرة الثالثة على التوالي، لذلك يجب متابعة هذا الدعم حيث يعد كسره إشارة لمواصلة الهبوط لدعم منطقة 9933-9845 نقطة والتي يعني كسرها وعدم الارتداد منها استهدافًا لدعم متوسط 200 يوم عند 9770 نقطة وهو الأقوى.
أما في حالة ارتداد المؤشر فسيحاول العودة مجددًا فوق 10321 نقطة ومن ثم سيواجه مقاومة 10388 نقطة.. والله أعلم. أما على صعيد أداء الشركات فقد جاءت شركة التأمين العربية متصدرة قائمة أعلى الشركات ارتفاعًا بنسبة بلغت 5.25 في المائة ليرتفع سعر السهم عند 19.85 ريال، تليها سدافكو بنسبة ارتفاع بلغت 5.08 في المائة عند 123.75 ريال، وحلت ثالثًا البابطين بنسبة ارتفاع بلغت 3.30 في المائة عند 42.90 ريال.
ومن جهة أخرى تصدرت أليانز إس إف قائمة أكثر الشركات انخفاضًا بنسبة تراجع بلغت 6.48 في المائة لتتراجع قيمة السهم عند 58 ريال، يليها بنك الجزيرة بنسبة تراجع بلغت 5.36 في المائة عند مستوى 30.70 ريال، وجاءت أسمنت المدينة في المرتبة الثالثة بنسبة تراجع بلغت 5.31 في المائة عند 25.50 ريالًا.
وفي نظرة على التوزيع النسبي للكميات المتداولة بين القطاعات. تصدر قطاع الصناعات البتروكيماوية قائمة أكثر القطاعات ارتفاعًا بالكمية المتداولة بنسبة 20.53 في المائة من اجمالي الكميات المتداولة بالسوق وبكمية تداول بلغت 44.92 مليون سهم. وجاء قطاع المصارف والخدمات المالية في المرتبة الثانية بكمية تداول بلغت 40.76 مليون سهم وبنسبة 18.63 في المائة. قطاع التأمين كان في المرتبة الثالثة بنسبة 14.23 في المائة وبكمية بلغت 31.14 مليون سهم. فيما جاء قطاع التطوير العقاري في المرتبة الرابعة بكمية تداول بلغت 30.17 مليون سهم وبنسبة 13.79 في المائة.

 

عن ينبع نيوز

اترك رد